الجُندي الأفضل في مايرز بريجز

0
من هو الجُندي الأفضل فى مايرز بريجز الجندي الحسي أم الجندي الحدسي !!
شيئ واحد أُريدك أن تُلاحظه فى الناس عند القراءة السريعة هى عيونهم، حركات العين غالباً ماتتوافق مع نشاط الدماغ والذى هو بالتأكيد أقوى مؤشر نفسى على مواهبهم .
اقترح الكاتب العسكرى الرومانى فلافيوس فيجيتيوس مميزات التصميم المثالي للجنود المجندين في صفوف الجيش، واحدة منها العينين.
قال: الشاب الذى يتم إختياره للدفاع عن نفسه لديه عينان ملاحِظَتان، واسع الصدر وعريض الكتفين قوي العضلات وصاحب أصابع طويلة ...الخ
قبل أن نصل الى كيفية أن العيون هى مؤشر على النمط، دعونا استعراض الفروق الأساسية بين الحس والحدس .
الحسي: يلتفت للواقع المادى مايرى ومايسمع،الشم،التذوق، اللمس ..الخ
فى حين ان الحدسي: يلتفت إلى الإنطباعات أوأساليب وأنماط المعلومات التى يحصل عليها
على الرغم من ان مُصطلحات مايرز بريجز لم تكن موجودة في الإمبراطورية الرومانية، قال ريناتوس ببساطة أن الجندي الروماني يجب أن يكون حِسي بالفطرة
لأن لديهِ أعينٌ مُلاحظة وهى أكثر تناغماً وإدراكاً مع مايحدث حولها إذا كنت جندياً في الجيش، تَحتاج إلى أن تكون على وعي تام بالعالم المادي من حولك أما إذا كنت حَدسيا فأتوقع منك أن تنام فى ساحة المعركة . 

طبعا سيكون النومُ الأبدي
وهذا النوع من قلة الانتباه أو السهو اذا حدث فإنك ستقتل في ساحة المعركة
عليك أن تبحث عن الأنماط إعتباراً من اليوم
فى النهاية
ليس كلنا حسيون بمائة بالمائه ولا حدسيون مائة بالمائة .

هل ال isfp هو النمط الأفضل فى النوم !

0


هل تسائلت يوماً ماهو ذلك النوع من الناس الذى يكون قادراً فقط على الاسترخاء ، لايقلق نحو أى شيئ ويغفو دون أى معوقات ، هل تحسدهم وتتمنى أن تكون لك نفس القدرة على النوم ، الآن يمكنك ذلك. والحل هو أن تصبح ISFP

هو نمط مسالم مسترخى لايقلق على أى شيء و كل صفات  ال ISFP تفضي إلى النوم .

الانطواء - فمن الأسهل على الناس الذين هم أكثر هدوءا وتحفظاً أن يذهبوا للنوم لأنه ليس لديهم حاجة إلى البقاء مستيقظين طوال الليل مع أصحابهم. إذا كان هناك أشخاص آخرين ينامون في نفس الغرفة ،اجتماعيون قد تريد التحدث معهم ، وتقول النكات ، و مناقشة المشاكل لأنهم يحبون التواصل مع الآخرين . النوم هو نشاط يتم القيام من دون تعاون مع الآخرين . لذلك الشخص إنطوائي هو الأكثر ملاءمة للنوم بسرعة .


الحس - دائما قلقون حول تفاصيل بيئتهم بدلا من احتمالات المستقبل . تفاصيل البيئة تشمل كيف يشعر ظهرك على الفراش ، كيف تشعر رأسك على الوسادة ، وعما إذا كنت تحتاج إلى مروحة
أولئك الذين لديهم تفضيل الحدس ليس لديهم المهارة فى كشف ومعرفة الوضع المريح لأجسامهم.
لأنهم كثيرا مايفكرون قبل النوم

وعلاوة على ذلك ، يمكن للحسيين الحصول على لحظات دافئة وممتعه من الإسترخاء ، في حين أن عقول الحدسيين قد تبقي مستيقظة حتى في الليل كما أنها تقلق على المستقبل . كيف يمكنني الحصول على المال التقاعد ؟ ماذا لو فقدت وظيفتي ؟ هل أطفالي حصلوا على أفضل تعليم يستحقونه ؟


الشعور - هذه الصفة هي الأكثر صعوبة للشرح من حيث تسهيلها النوم، ولكن ربما  أسهل للشخص المشاعرى عن المفكر أن يذهب للنوم. المشاعريون يسعون للسلام والأمان ،. و بسبب هذه الوظيفة المهيمنة المهيمنة ، Introverted Feeling, ، فإنه يسعى الى تحقيق السلام داخل نفسه


Perceiving : هذه الصفة وربما كان الأكثر وضوحا . بصفة عامة هم أكثر استرخاء من ال Judgers و الناس الأكثر استرخاء يكون من الاسهل لديهم الدخول فى النوم . Perceiving يسعى المرح والاسترخاء ، في حين Judgers يبحث عن العمل الذي يجب القيام به . قد يستيقظ Judger في نصف النوم لان ارضية المطبخ لم تنظف إلى الآن


ISFP هو الأفضل في النوم بالمقابل ربما ENTJ لديه  صعوبة في النوم . وبالتالي ال ENTJs هو النوع الأكثر عرضة للمعاناة من الأرق. هم مدمني العمل ، ليس لديهم وقت للأشياء الحمقاء مثل النوم . يقولون "انه مضيعة للوقت وغير فعال للغاية ، "  العديد من الرؤساء التنفيذيين هم ENTJs ، ونحن نعلم جميعا أن كبار المديرين التنفيذيين يحصلون على أربع ساعات من النوم كل ليلة .


يمكنك أن تكون ENTJ ولا تزال تحصول على النوم الجيد؛ فقط تفعل أشياء مثل تمارين يومية، والاسترخاء قبل النوم، وتناول الدواء (ولكن كخيار أخير).


كيف تعمل الوظائف العقلية/ Cognitive Functions

8
cognitive functions



الوظائف المعرفية أوالإدراكية أواليونغية نسبة إلى كارل يونج تنقسم إلى نوعين وظائف إدراكية perceiving ووظائف حُكمية judging .
الوظائف الإدراكية يمثلها محور الحس والحدس N/S والوظائف الحكمية يمثلها وظائف التفكير أو الشعور F/T .
إفترض يونج أن الوظائف تتسلسل في شكل هرمي والوظيفة الأكثر تطوراً لدى الشخص يُشار إليها بالوظيفة الرئيسية أو المهيمنة
في كتابه الأنماط النفسية وفى معرض حديثهِ عن الوظائف الرئيسية لم يعني يونج أبداً الوظائف الأربعة الأولى ولكن ما قَصده في كتابهِ هو الوظائف الرئيسية وهي التفكير والشعور والحس والحدس والتى بدورها تأخذ نوعين من أشكال السلوك الإنبساطي و المنكفيء .

الوظائف المعرفية هي لُب عمل يونج في كتابه الأنماط النفسية، وبدون فهم هذه الوظائف لن تستطيع فهم عمل كارل يونج . يقول كارل يونج في كتابه  كل نمط من الأنماط الستة عشر لديه أربعة وظائف من أصل ثمانية وظائف محتملة، الأربع وظائف الأولى هي الوظائف الواعيه والأربعة الأخرى تقع في اللاواعي أو في الظل وهي الفقيرة والأقل وعياً والأقل استخداماً من قبل الفرد.

لتوضيح هذه الفكرة، دعنا نقول أنك ذهبت للتسوق في متجر أدوات، ولدى المتجر ثمانية أنواع مختلفة من الأدوات التي تكلف كلها نفس السعر وكان لديك المال لشراء أربعة منها فقط. واحدة من الأدوات الموجودة في المتجر على الفور تعلم أنك ترغب بها قبل غيرها، لذلك اخترتها الأولى، تمثل هذه الأداة التى قمت بشراءها وتفضيلها قبل غيرها الوظيفة المهيمنة الرئيسية الخاصه بك.

هذه هى الأكثر راحة بالنسبة لك فى استخدامها، لاحقاً قمت بتحديد الأدوات الثانية والثالثة بالترتيب التى ترغب في شرائهما وتمثل هذه الأدوات الوظائف العقلية الثانية والثالثة على التوالي، الأداة الثانية هي تلك التي كنت تبحث عموماً عنها لشرائها والأداة الثالثة هي واحدة تعتقد أنها يجب أن تكون في متناول اليدين ولكن ليس في طول الوقت أو فى أى وقت .

الآن ليس لديك مال كافى لشراء أداة إضافية، لن تكترث كثيراً لهذه الأداة ، وتبدو غير جذابة لك وأقل شأناً، ولست جيد فى استخدامها وبالتالى لن تستخدمها فى كثير من الأحيان .

عندما تصل إلى المنزل تبدأ فى إخراج الأدوات التى اشتريتها ، فتستخدم الأداة الرئيسية التى أنت بارع فيها جداً وتستخدم بقية الأدوات لتكمل مهاراتك معها .

الأداة الثانية المساعده لم تُستخدم كثيراً على نحو تام ، بل هى مُساهم فعال فى نجاح الأداة المهيمنة
الأداة الثالثة تستخدمها بين الحين والأخر، لاتستمع باستخدامها ولكن يمكنك تقضية وتمضية بعض الوقت معها اذا كان ذلك واجباً .

الآن الأداة الرابعه مشكلة بالنسبة لك ، أنت دائما محاصر بواسطة الأداة المهيمنة وتهمل هذه الأداة غالب الوقت، وبالتالى هى غير متطورة . عندما تظهر مواقف يتوجب عليك إستخدامها غالبا ماتكون محرج ومرتبك بسبب نقص كفائتها مما قد يسبب احراجاً لك وللأخرين .

الآن ، هنا التفسير الأكثر موضوعية وحرفية عن الإجهاد، الاجهاد من منطلق رؤية MBTI
سببه أن الوظائف المهيمنة والمساعده والثالثة ، غير فعالة وغير مجدية فى التعامل مع الموقف لذلك غريزياً تعود للأداة الوحيدة المتبقية التى أنت غير ماهر فى استخدامها
فتقوم باستخدام طائش وغير صحيح .

عندما ترى شخصا مجهداً
 تماما، ماذا يفعل؟ يحاول جاهداً إستخدام الوظيفة الأقل شأنا والغير المدربة ، ونظراً لأنها لا تعمل بشكل جيد جدا، فإنه يحبط منها.
الوظيفة الرابعة قد تكون هى السبب الواضح لكل مشاكلك
سؤال ما الأدوات التى لم تشتريها  ؟

وهل لا تستطيع إستخدام وظائف ليست موجودة فى المتجر الخاص بك ؟
الاجابه، لا
الوظائف موجودة فعلاً ولكنها ضعيفة وغير مستخدمة ، الوظائف التى بعد الرابعة تسمى وظائف الظل ، ويعتقد علماء النفس أنها متجذرة فى اللاوعى الخاص بك مثل الأدوات التى لم تشتريها
وظائف الظل ببساطة ليست تحت تصرفك ولا تساهم بشكل مباشر فى شخصية اى أحد
وأفضل طريقة لشرحها هو وصف سلوك الشخص اللاوعى نحوها.


الآن دعونا نلقي نظرة على مثال سنستخدم فيه شخصية ISFP.

الوظيفة الرئيسية Introverted Feeling :
عادة ما تتركز حياة ال ISFP حول قيمهم وعواطفهم في إطار سعيهم نحو الوصول إلى السلام الداخلي .



الوظيفة المساعده Extroverted Sensing :

يستمتعون من خلالها بمعيشة اللحظة وتحقيق النتيجة الأفضل فى كل موقف.

الوظيفة الثالثة Introverted intuition :
الآن وبعد ذلك سوف ينتقلون لغريزة حدسهم، والبحث عن الإحتمالات والنظر فى أهمية القيم الخاصه بهم.

الوظيفة الرابعه Extroverted Thinking :
ال ISFP قد يجد مشاكل فى تطوير خطط صلبة للعمل لتنظيم حياتهم واستخدام المنطق الخالص ليس لديهم اهتمام فى إخبار الاخرين ماذا يجب أن يفعلوه أو التحكم بهم.

الوظيفة الخامسة ( الوظيفة المعارضة او المضادة ) Extraverted Feeling :
يُفضل عدم تبادل ومقارنة القيم مع الآخرين ، يفضل التمسك بقيمهِ وعدم الاعتماد على أراء الاخرين .

الوظيفة السادسة Introverted Sensing :
وبسبب تركيز ال ISFP على الحاضر، فإنه لا يرغب في الخوض في المعلومات والخبرات السابقة، إذا حاول شخص أن يقول لهم عن شيء حدث في الماضي، ينزعجون لأنه يسعى جاهدا لتحقيق الاستفادة القصوى من الأحداث والمواقف الحالية.

الوظيفة السابعه Extroverted intuition :
يعتقد فى تصوره الخاص عن الناس والأحداث ويرى المبالغة فى المناقشات  نوع من التضليل .

الوظيفة الثامنة Introverted Thinking:
يكرهون الانسحاب من بين أصدقائهم وعائلاتهم وتحليل الاخرين ببرود خاصة عندما يعارضون أرائهم الشخصية .