كيف تفهم شخصيات ال MBTI من خلال فهم قواعد اللغة الإنجليزية.

4

 كيف تفهم شخصيات ال MBTI من خلال فهم قواعد اللغة الإنجليزية
في بداية كتابة هذا الموضوع كنت قد وضعت للعنوان إسم "كيف تتعرف على شخصيات MBTI في الواقع الحقيقي" لكن في منتصف الكتابة وجدت أني انحرفت عن مضمون العنوان و أنه لم يعد مناسبا لأني قد ذهبت في إتجاه آخر ناحية قواعد الإنجليزية وربطها بالوظائف النفسية لا أدري كيف على أية حال أتمنى أن يروق لك أخي القاريء وربما أكتب في مرات لاحقة عن ربط الوظائف النفسية بالأشكال الهندسية وربطها بمعالم الوجه على أي حال ندخل في الوظائف النفسية.

أولا الحس الداخلي والذي يعمل كوظيفة مهيمنة لدي كلا من ISFJ و ISTJ وكوظيفة مساعدة لدى ESTJ و ESFJ
كيف تستطيع اكتشاف أصحاب هذه الوظيفة؟ من خلال ملاحظتك لذاكرتهم الحادة عندما يتعلق الأمر بالحقائق التي حدثت في الماضي! ماذا تعني هذه الجملة؟ جميعا نتذكرفي بداية دراسة مقررات اللغة الإنجليزية وتعلم قواعد اللغة والفرق بين الأزمنة درسنا الفرق بين المضارع البسيط والمضارع المستمر، يعبر المضارع البسيط عن الحقائق Facts مثل الشعب البريطاني يحب الشاي بينما الشعب الأمريكي يفضل القهوة، أو أن الشمس تشرق كل يوم من جهة الشرق نتذكر جميعا هذه الأمثلة المشهورة التي كانت تساعدنا في فهم المقرر، الشمس تشرق كل يوم من جهة الشرق هذه حقيقه علمية Fact ولا يمكن الشك فيها وهذه كلمة سر الحس الداخلي (الحقائق- Facts). أخبرني الحقائق
الكلمات التي تستخدم مع المضارع البسيط دائما always وعادة usually مثل Mohamed alwyas goes to alexandria يبدو أن الموضوع سيتحول لدرس خصوصي في فهم قواعد الإنجليزية لطلاب الصف الرابع.. ماعلينا، يعبر المضارع البسيط عن الحقائق وتلك طريقة الحس الداخلي في إدراك العالم "الحقائق" كما هي بدون اضافة أو تعديل فقط يرى الحقائق وأيضا يتذكر الحقائق التي حدثت في الماضي -الماضي البسيط طبعا- الفرق بين المضارع البسيط والماضي البسيط هو أن الفعل الأساسي مضارع ولكن حدث في الماضي مثل Rain عندما يحدث في الماضي نضيف ed للفعل مثل it rained yesterday لقد أمطرت بالأمس.
إذن يعبر زمن الماضي البسيط عن نشاط معين حدث وانتهى في الماضي، إذن يعيش الحس الداخلي في المضارع البسيط ويقوم بربط هذا الزمن زمن المضارع البسيط بالماضي البسيط
أظنها طريقة سهله لفهم الوظائف العقلية ولفهم أيضا قواعد اللغة الإنجليزية.
كيف تعرف صاحب هذه الوظيفة تجده عند الحديث معه يكره الغموض يفضل التحدث عن الحقائق وثيقة الصلة بالموضوع The Facts  عندما تتحدث معه عن احتمالات المستقبل ستجده يشير إلى الحقائق التي حدثت في الماضي ذات الصلة بموضوع الحديث.

ثانيا الحس الخارجي والذي يعمل كوظيفة مهيمنة لدى كلا من ESTP و ESFP وكوظيفة مساعدة لدى ISFP و ISTP
كيف تستطيع اكتشاف أصحاب هذه الوظيفة؟ أصحاب هذه الوظيفة لديهم تناغم تام مع البيئة المحيطة بهم وباستمرار يقومون بعمل مسح بصري للمحيط من حولهم تتم إثارتهم أكثر من غيرهم من خلال المحيط الخارجي بعكس صاحب الحس الداخلي الذي فور إدراكه للمضارع البسيط يقوم بربطه أوتوماتيكيا بالماضي البسيط مما قد يجعله يتنقل دائما بين زمنين المضارع البسيط و الماضي البسيط -يبدو أنه لن يحتاج إلى الإنتظار حتى إبتكار آلة السفر والعودة بالزمن إلى الوراء لأن لديه واحدة بالفعل- وبدلا من التنقل عبر الزمن بين الماضي والحاضر يعيش الحس الخارجي في زمن المضارع المستمر Present Continues الأفعال التي تستخدم مع المضارع المستمر مثل work، stay، live يحتاج دائما الحس الخارجي للإنخراط في زمن المضارع المستمر ويستخدم هذا الزمن عموما للتحدث عن شيء يحدث في اللحظة الراهنه ولكن هذا الحدث مستمر مثل أنا أقود السيارة وتأتي معه كلمات just, now, still ويستخدم المضارع المستمر للتعبير عن حدث يحدث الآن لكنه أيضا مؤقت مثل أنا أشاهد التلفاز أو أنا أقود السيارة ولا يعبر بالطبع عن حقائق حدثت في الماضي فقط الأحداث التي تحدث هنا و الآن -الحدث مستمر الآن وقد يتوقف أو لايتوقف و يعبر عن كون الحدث مستمر وليس في الماضي أو المستقبل- وقد يستخدم للتعبير عن أحداث مستقبلية لكن بطريقة بسيطة وليست معقدة تم التخطيط والإعداد لها مثل سأسافر غدا إلى باريس.
                   يتبع،،،

إذا أعجبتك فانشرها وإلا فاضرب بها عرض الحائط وإذا أردت طريقة الحصول على آلة زمن خاصة بك لا تترد في ترك بريدك الالكتروني ونوع وموديل الموبايل المحمول الخاص بك لكي أرسل لك عبر الإيميل طريقة عمل setup لآلة الزمن على الموبايل المحمول الخاص بك.

معركة العقل اللاواعي في تكوين الشخصية

0

معركة العقل اللاواعي واللاشعور في تكوين الشخصية
يتكون الجهاز النفسي لدى الإنسان من العقل الواعي والعقل اللاواعي أو الشعور واللاشعور فما هي حقيقة الدور الذي يلعبه اللاشعور في تكوين شخصية الفرد أعني تحديدا ماهو دور اللاشعور في تكوين الجزء المكتسب في شخصية الفرد .
تبدأ كل المعارك وتنتهي في اللاشعور، فإذا خسرت المعركه في اللاواعي ستمنى بالهزيمة في معركة العقل الواعي وإذا إنتصرت في العقل اللاواعي ستحسم معركة العقل الواعي لصالحك .
فالعقل اللاواعي مثل جذر النبات قد لاتراه ولكنه هو الأساس الذي يمد العقل الواعي بالغذاء وبكل المعلومات التي تحدد شكل النبات وخصائصه من الخارج، فإذا قمت بقصف العقل الواعي للنبات ( السيقان الموجودة فوق سطح الأرض ) فسيعود النبات للنمو مرة أخرى ولكن إن قمت بإقتلاع الجذور نفسها فقد ربحت المعركه إذن المعركة هي معركة لاواعي .
وإذا سمحت للمعركه بالخروج من العقل اللاواعي إلى العقل الواعي دون حسم المعركة بالنجاح مسبقا في اللاواعي فتعتبر هزيمة لأن مجرد الدخول إلى المعركة في العقل الواعي يعني هذا هزيمتك في العقل اللاواعي وإلا لو كنت انتصرت في اللاواعي لما إحتجت للدخول في المعركه مرة أخرى في العقل الواعي، مثال على ذلك إذا كنت تخوض صراعا على السلطه ضد خصمك أو كنت تخوض معركة حربيه على الأرض أو كنت تخوض صراعا ضد مديرك في العمل، أو حتى في المناظرات بين الخصوم السياسيين كلها معارك يجب حسمها في اللاواعي ومجرد وصولها للعقل الواعي والشعور الفعلي فقد خسرت المعركه والمثال الأكثر وضوحا لذلك هو مثال الصراع ضد زميل أو مدير لك في العمل، فإذا لم تقم بحسم الصراع قبل الدخول فيه فقد خسرت !
كيف أحسم الصراع قبل الدخول فيه !
تحسمه في اللاشعور الخاص بخصمك بأن تريه كمثال ما تستطيع أن تفعله إذا خامرته فكرة الكيد لك، ولهذه الجزئيه بالذات موضوع آخر يطول شرحه .
في مملكة الحيوانات في موسم تزاوج الغوريلا ماذا يحدث !
من يربح معركة اللاشعور هو الفائز، يقف الذكور مجتمعين مقابل بعضهم يستعرضون وقفتهم الجسدية وأفضل غوريلا تقوم بإستعراض لغة الجسد هي من تفوز بالغوريلا الأنثى دون الحاجه لإراقة دماء أو الدخول في صراع حقيقي .
مخاطبة العقل اللاواعي واللاشعور في الأمم والأفراد له أدواته ومسالكه الخاصه، فيستقبل اللاشعور العالم من حولك بدون إدراكك لوجود هذا اللاشعور مباشرة فهو أكثر شيء ملاصق لك ولكن إدراكك له أبعد مايكون ونتيجة إدراكه تظهر في سلوك الفرد المباشر أي العقل الواعي له
فاللاشعور هو الجزء الذي لا يعيه الفرد في نفسه ويبقى بعيدا عن الوعي
يتأثر ويؤثر اللاشعور بصورة كبيره في مرحلة الطفوله فتطبع في ذهن الطفل صور لاتنفك تؤثر في حياته وإلى وقت وفاته فهذه الصور تبقى مخزنة في قاع اللاشعور لاتموت أبدا وللأب والأم دور كبير في الطباعه في اللاشعور الخاص بالطفل وأيضا في جهازه العصبي فالإضطرابات العصبيه التي تظهر في سن البلوغ والرشد تكون إنعكاس لرغبات وصور تم طباعتها في اللاشعور .
فالعقل الواعي يعمل فقط 12 ساعة في اليوم أو مدة إستيقاظك فقط أما العقل اللاواعي فيعمل مدة 24 ساعه مثله مثل القلب وباقي الأجهزة الحيوية في الجسم .
سيطرة الإنسان على عقله اللاواعي أو اللاشعور تساوي صفر في ظل الظروف العاديه أو المباشرة مثل ما أن سيطرتك على عمل القلب تساوي صفر فهو غير خاضع لسيطرتك المباشرة فلا تملك أن تأمره بالعمل أو التوقف ولكن يمكنك التأثير على الأداء بتناول الأغذية الصحيه الغير ضارة وممارسة التمارين التى تقوي عضلة القلب أو بتناولك الأطعمة الضارة .
علاقة العقل اللاواعي بلغة الجسد !
لغة الجسد هي جزء من أجزاء التواصل بين البشر فبدون تعلمك للغة الجسد أو بدون إطلاعك عليها من خلال الكتب أو الكورسات تستطيع قراءتها ولكن بدون وعي ! كيف ذلك
عندما ينتابك شعور ما بالإنفتاح تجاه شخص ما أو تراودك شكوك بشأن صدق مايقوله ما الذي حدث!
 عقلك اللاواعي قرأ الرساله ونقلها لك في شكل شعور معين لا تعرف أنت سببه ( عندما تتحدث عن شخص وتقول مش مرتاحله )لكن عندما تطالع وتحصل على معرفة في لغة الجسد تستطيع حينها ترجمة وفهم شعورك تجاه الأشخاص فتصبح مدركا بوعي ما هو سبب ذلك الشعور .
نقطة أخرى قد تتعلم قراءة لغة الجسد وبالتالي تزييف بعض الحركات والوضعيات لكن هناك ردات فعل لن تستطيع أبدا السيطرة عليها لأنها تخضع للعقل اللاواعي ولسلسلة تفاعلات داخل الدماغ بعيدة عن إدراكك أنت فتقوم بكشغك، إذن دور العقل اللاواعي في تكوين وجدان الفرد يحتل مساحه ليست بالهينه ودوره كبير في تحديد سلوكيات الفرد.
قام عالم النفس السويسري كارل يونج بتقسيم الوظائف العقليه إلى ثمانية وظائف منها أربعة وظائف في العقل الواعي وأربعة في العقل اللاواعي أو في الظل Shadow وقام بنشر كتابه عن هذه الوظائف الثمانيه تحت إسم الأنماط النفسية، لاحقا قامت مايرز بريجز بإبتكار أو مؤشر لكي يستطيع كل شخص معرفة وظائفه العقليه الواعيه والغير واعيه والمؤشر أو الإختبار لمن يريد المرور عليه هنا
http://jass.im/test
ويوجد قسم في الموقع خاص بالوظائف النفسيه أو العقليه Cognitive Functions وشرح لبعض منها .

مشاعر داخلية أم مشاعر خارجية

2



لكل شخصية 8 وظائف عقلية، أربعة في الظل أو اللاواعي وأربعة في العقل الواعي، الوظائف العقلية عن طريقها تتم معالجة المعلومات واتخاذ القرارات، ويستند ترتيبها على التفضيلات الشخصية الفطرية، في اتخاذ القرارات يتم استخدام التفكير أو الشعور في حين يتم استخدام الحس والحدس في معالجة المعلومات، الوظائف العقلية لها إتجاهين الأول داخلي يُستخدم داخل رأسك والآخرر  خارجي يُستخدم في التفاعل مع من حولك.

الوظائف اللاواعية غير مؤثرة في الشخصية أما الوظائف الواعية فلها التأثير الأكبر تحديداً الوظيفة العقلية الأولى والثانية هما من يتركا الأثر الأكبر في الشخصية. للمزيد تفضل بقراءة موضوع  كيف تعمل الوظائف العقلية

مشاعر داخلية أم مشاعر خارجية



 كوظيفة رئيسية تستقبل المشاعر الداخلية المعلومات وتقوم بالحُكم عليها حالاً وفِق المَشاعر والقيم الشخصية، ماشعورى تجاه هذا الشيء وهل هو أخلاقى! وكيف يؤثر على قيمى ! يقوم صاحب هذه الوظيفه بأخذ القرارات بناء على مشاعره ولا يميل لمشاركة المشاعر الشخصية مع الآخرين ، وكذلك لاتعتمد هذه الوظيفه على الآخرين لإشباع الحاجات العاطفية
تقييم أصحاب هذه الوظيفه للأشخاص من حولهم يعتمد على تجربتهم الشخصية معهم بعكس مستخدم المشاعر الخارجية الذى قد يتأثر بتقييمه للأشخاص بناء على تجارب الآخرين .
صاحب المشاعر الداخلية لا يأبه ولا يهتم بما قد يظنه الآخرون عنه فهو يقدر نفسه أولا .
المشاعر الخارجية كوظيفة رئيسية  واعية جداً لمشاعر الآخرين، تهتم بإظهار التعاطف والتناغم والإنسجام، صاحبها يسأل نفسه كيف يؤثر هذا الشيء على مشاعر الآخرين، كيف يؤثر على المحيط الخاص بى وهل المحيط سيتقبل ذلك أم يرفضه .
المشاعر الداخلية قوية جداً ولكن لايوجد بينها وبين مشاعر الآخرين إتصال قوى مثل المشاعر الخارجية والتى فى الغالب تعتمد على التكيف مع مشاعر الآخرين وتحافظ وتفضل إشاعة جو من الدفء فى العلاقات ، لذلك قد يبدو بعض أصحاب المشاعر الداخلية كوظيفة أولى أو ثانية غير ودودين للوهلة الأولى فقط مثال لن يبتسم لك حينما تلقى نكته سخيفه فقط سينظر لك وكأنك لم تقل شيء بعكس الآخر فستجده فى نوبة ضحك وكأن ماقلته للتو مضحك جداً .
 المشاعر الخارجية تركز على أكبر مساحه من المحيط الخارجى أما الداخلية تركز على شخص واحد فقط يحتاج لتحفيز أو لدفعه للأمام.
المشاعر الخارجية تهدف للإندماج ومحاكاة المحيط لتوليد قدر من الدفء ستجد صاحبها كثير من الأحيان يغير من أفعاله فقط ليرضى من حوله حتى وإن كانت أفعاله صحيحه، يكره الصراع مع الآخرين ويصعب عليه التمييز بين مشاعره الشخصيه ومشاعر الآخرين حوله.

المشاعر الخارجية ليست على اتصال مع نفسها بسبب تركيزها على الآخرين وتتجاهل نفسها لأجل المحرك الأساسي لها وهو الإنسجام مع الآخرين .
أما المشاعر الداخلية على إتصال قوي مع نفسها على حساب التناغم والإنسجام في المحيط أو بين أفراد المجموعه فالهدف الأساسي لها الإبقاء على الإنسجام الداخلي هذا يعني أن مستخدم المشاعر الخارجية يأخد وقت أطول لملاحظة الإضطرابات الداخلية .
تحت الضغط والإحباط تبدأ المشاعر الخارجية في البداية بالبحث عن مصدر المشكلة في الآخرين ولوم الآخرين عليها وإذا لم تجد في الآخرين سبب للمشكلة تقوم بالتحول والتوجه داخليا للبحث عن أصل المشكلة وذلك بواسطة التفكير الداخلي  .
أما إذا كانت المشاعر الخارجية غير صحية Unhealthy Extroverted Feeling أي لم تأخذ حقها في النمو وقام صاحبها بممارسة القمع والكبت عليها فلم تنمو بطريقة صحيحة وإيجابية فيقوم صاحبها بتقديم حاجات الآخرين ورغباتهم على حاجاته الخاصة ويقوم بجلد ذاته عند حدوث المشكلات .
تحت الضغط تقوم المشاعر الداخلية بالبحث عن المشكلة داخل النفس أولا لأنها تدرك بالغريزة أن سبب المشكلة هو من داخل النفس وإذا لم يكن سبب المشكلة داخليا تقوم المشاعر الداخلية بالتحول والبحث عنه خارجيا باستخدام التفكير الخارجي.
إذا كان الشخص عنده Unhealthy introverted feelings سوف يسلك طريقا دفاعيا عن نفسه وقيمه ومعتقداته وسوف يقوم بمهاجمة الآخرين بشدة لأنه تم إنتهاك وتثبيط مشاعره الداخلية.
ترتيب الوظائف الإدراكيه في كل نمط
أما إذا كانت المشاعر الداخلية أو الخارجية في مركز متأخر كوظيفة ثالثة أو رابعة يكون الأمر أكثر صعوبة في التعامل مع تلك المشاعر لأنها سوف تهدد الوظائف العقلانية المتقدمة التي في المركز الأول أو الثاني.
صاحب المشاعر الداخلية  في المركز الثالث أو الرابع عندما بإضطراب يقوم صاحبها بدفعها بعيدا أما في حالة المشاعر الخارجية إن كانت في مركز متأخر لن يعرف أن هناك إضطرابا ما إلى أن يكبر ويستفحل ويظهر في سلوك متهور أو سلوك تدميري .
بصفة عامة أصحاب التفضيل Thinking لا يتعرفون على مشاعرهم إلا عندما تخرج عن السيطرة بطريقة ما أو في شكل مشاعر جامحة .
مثال أخير على الفرق بين المشاعر الداخلية والخارجية
لسان حال الداخلية  يقول أنا حزين لذلك أنا أبكي
أما الخارجية يقول أنا أبكي لذلك أظن أننى حزين لكن لا أعلم لماذا !


ماهي المشاعر الداخليه ال introverted feeling

6




المشاعر الداخليه (introverted Feeling)

هى إحدى الوظائف المعرفيه أو العقليه الثمانيه ( وظائف المخ الرئيسية ) وتفسر هذه الوظائف المختلفه القدارات العقلية والإجتماعيه واللغوية والحركيه ..إلخ التى يتمتع بها بعض الأشخاص وطريقة الإدراك والتفاعل مع العالم الداخلى الخاص أو الخارجى وتعتمد على شبكات عصبيه فى المخ للقيام بمهامها .
بداية الوظائف المعرفية كانت مع عالم النفس السويسرى كارل يونج حيث أنه فى عام 1920 قدم وصفا تفصيليا لما أصبح اليوم أحد أهم نظريات الأنماط الشخصية المستخدمه فى العالم .
وفى عام 1940 طورت إيزابيل مايرز إستبيان لمساعدة الناس على فهم وظائفهم المعرفيه والتعرف عليها بناءاً على كتابات كارل يونج وهذا الاستبيان عرف بمؤشر إيزابيل للأنماط الشخصية Myers-Briggs Type Indicator   وإختصاره MBTI .
المشاعر الداخلية  (Introverted Feeling) هى مشاعر شخصية ومعتقدات فرديه خاصه ، فالمشاعر قويه جدا ولكن ليس بينها وبين مشاعر الآخرين إتصال قوى مثل المشاعر الخارجيه fe والتى تستمد طاقتها من الإحتكاك والتواصل مع الآخرين وتعتمد على المحيط الخارجى فى تبادل القيم المختلفه .
صاحب المشاعر الداخليه غالبا لايتحدث مع الآخرين حول ماهية شعوره ولا يتحدث عن الأشياء التى تسعده وتركت لديه إنطباعا جيدا مثل مستخدم المشاعر الخارجيه الذى يتحدث بإستمرار عن المواقف الجيده والسيئه فهو يشعر باضطراب إذا لم ينفس عن هذه المشاعر إلى الخارج و على الجانب الآخر مستخدم ال fi يعتمد على وظائف أخرى عند تواصله مع الآخرين مثل  الحدس الخارجى فى حالة الinfp  والحس الخارجى فى حالة isfp
كيف تتعرف على صاحب المشاعر الداخليه ؟
عندما تفكر هذا الشخص الذى أعرفه هل هو شخص وجدانى أم عقلانى وقمت بترجيح أنه وجدانى ، ستبحث عن إذا ما كان كثير التحدث عن مايجول بصدره أم إنه لايعبء بما يشعر به ولا يناقش هذه الأمور فى محيطه وغير مهتم بنظرة الناس من حوله له بإختصار شخص متحفظ على مشاعره لكنه يمتلك إهتمام عميق بالناس .
صاحب المشاعر الخارجيه يقرأ بإستمرار تعبيرات وجوه الأشخاص من حوله ويتأثر بها جدا ولديه الرغبه الشديده فى التعبير عن نفسه
فصاحب المشاعر الداخليه يهتم دائما بجوهر الشيء على عكس مستخدم ال fe الذى يهتم بالجانب الجمالى للأشياء
كيفية إتخاذ القرارات ؟
مستخدم ال fi يعمد على قيمه الداخليه فى إتخاذ قراراته أما مستخدم ال fe مراعاته لمشاعر الآخرين هى المتحكمه فى قرارته وليس مشاعره وقيمه الداخليه . 
مقارنة بين المشاعر الداخلية والخارجية

كيف تعمل الوظائف العقلية/ Cognitive Functions

10
cognitive functions



الوظائف المعرفية أوالإدراكية أواليونغية نسبة إلى كارل يونج تنقسم إلى نوعين وظائف إدراكية perceiving ووظائف حُكمية judging .
الوظائف الإدراكية يمثلها محور الحس والحدس N/S والوظائف الحكمية يمثلها وظائف التفكير أو الشعور F/T .
إفترض يونج أن الوظائف تتسلسل في شكل هرمي والوظيفة الأكثر تطوراً لدى الشخص يُشار إليها بالوظيفة الرئيسية أو المهيمنة
في كتابه الأنماط النفسية وفى معرض حديثهِ عن الوظائف الرئيسية لم يعني يونج أبداً الوظائف الأربعة الأولى ولكن ما قَصده في كتابهِ هو الوظائف الرئيسية وهي التفكير والشعور والحس والحدس والتى بدورها تأخذ نوعين من أشكال السلوك الإنبساطي و المنكفيء .

الوظائف المعرفية هي لُب عمل يونج في كتابه الأنماط النفسية، وبدون فهم هذه الوظائف لن تستطيع فهم عمل كارل يونج . يقول كارل يونج في كتابه  كل نمط من الأنماط الستة عشر لديه أربعة وظائف من أصل ثمانية وظائف محتملة، الأربع وظائف الأولى هي الوظائف الواعيه والأربعة الأخرى تقع في اللاواعي أو في الظل وهي الفقيرة والأقل وعياً والأقل استخداماً من قبل الفرد.

لتوضيح هذه الفكرة، دعنا نقول أنك ذهبت للتسوق في متجر أدوات، ولدى المتجر ثمانية أنواع مختلفة من الأدوات التي تكلف كلها نفس السعر وكان لديك المال لشراء أربعة منها فقط. واحدة من الأدوات الموجودة في المتجر على الفور تعلم أنك ترغب بها قبل غيرها، لذلك اخترتها الأولى، تمثل هذه الأداة التى قمت بشراءها وتفضيلها قبل غيرها الوظيفة المهيمنة الرئيسية الخاصه بك.

هذه هى الأكثر راحة بالنسبة لك فى استخدامها، لاحقاً قمت بتحديد الأدوات الثانية والثالثة بالترتيب التى ترغب في شرائهما وتمثل هذه الأدوات الوظائف العقلية الثانية والثالثة على التوالي، الأداة الثانية هي تلك التي كنت تبحث عموماً عنها لشرائها والأداة الثالثة هي واحدة تعتقد أنها يجب أن تكون في متناول اليدين ولكن ليس في طول الوقت أو فى أى وقت .

الآن ليس لديك مال كافى لشراء أداة إضافية، لن تكترث كثيراً لهذه الأداة ، وتبدو غير جذابة لك وأقل شأناً، ولست جيد فى استخدامها وبالتالى لن تستخدمها فى كثير من الأحيان .

عندما تصل إلى المنزل تبدأ فى إخراج الأدوات التى اشتريتها ، فتستخدم الأداة الرئيسية التى أنت بارع فيها جداً وتستخدم بقية الأدوات لتكمل مهاراتك معها .

الأداة الثانية المساعده لم تُستخدم كثيراً على نحو تام ، بل هى مُساهم فعال فى نجاح الأداة المهيمنة
الأداة الثالثة تستخدمها بين الحين والأخر، لاتستمع باستخدامها ولكن يمكنك تقضية وتمضية بعض الوقت معها اذا كان ذلك واجباً .

الآن الأداة الرابعه مشكلة بالنسبة لك ، أنت دائما محاصر بواسطة الأداة المهيمنة وتهمل هذه الأداة غالب الوقت، وبالتالى هى غير متطورة . عندما تظهر مواقف يتوجب عليك إستخدامها غالبا ماتكون محرج ومرتبك بسبب نقص كفائتها مما قد يسبب احراجاً لك وللأخرين .

الآن ، هنا التفسير الأكثر موضوعية وحرفية عن الإجهاد، الاجهاد من منطلق رؤية MBTI
سببه أن الوظائف المهيمنة والمساعده والثالثة ، غير فعالة وغير مجدية فى التعامل مع الموقف لذلك غريزياً تعود للأداة الوحيدة المتبقية التى أنت غير ماهر فى استخدامها
فتقوم باستخدام طائش وغير صحيح .

عندما ترى شخصا مجهداً
 تماما، ماذا يفعل؟ يحاول جاهداً إستخدام الوظيفة الأقل شأنا والغير المدربة ، ونظراً لأنها لا تعمل بشكل جيد جدا، فإنه يحبط منها.
الوظيفة الرابعة قد تكون هى السبب الواضح لكل مشاكلك
سؤال ما الأدوات التى لم تشتريها  ؟

وهل لا تستطيع إستخدام وظائف ليست موجودة فى المتجر الخاص بك ؟
الاجابه، لا
الوظائف موجودة فعلاً ولكنها ضعيفة وغير مستخدمة ، الوظائف التى بعد الرابعة تسمى وظائف الظل ، ويعتقد علماء النفس أنها متجذرة فى اللاوعى الخاص بك مثل الأدوات التى لم تشتريها
وظائف الظل ببساطة ليست تحت تصرفك ولا تساهم بشكل مباشر فى شخصية اى أحد
وأفضل طريقة لشرحها هو وصف سلوك الشخص اللاوعى نحوها.


الآن دعونا نلقي نظرة على مثال سنستخدم فيه شخصية ISFP.

الوظيفة الرئيسية Introverted Feeling :
عادة ما تتركز حياة ال ISFP حول قيمهم وعواطفهم في إطار سعيهم نحو الوصول إلى السلام الداخلي .



الوظيفة المساعده Extroverted Sensing :

يستمتعون من خلالها بمعيشة اللحظة وتحقيق النتيجة الأفضل فى كل موقف.

الوظيفة الثالثة Introverted intuition :
الآن وبعد ذلك سوف ينتقلون لغريزة حدسهم، والبحث عن الإحتمالات والنظر فى أهمية القيم الخاصه بهم.

الوظيفة الرابعه Extroverted Thinking :
ال ISFP قد يجد مشاكل فى تطوير خطط صلبة للعمل لتنظيم حياتهم واستخدام المنطق الخالص ليس لديهم اهتمام فى إخبار الاخرين ماذا يجب أن يفعلوه أو التحكم بهم.

الوظيفة الخامسة ( الوظيفة المعارضة او المضادة ) Extraverted Feeling :
يُفضل عدم تبادل ومقارنة القيم مع الآخرين ، يفضل التمسك بقيمهِ وعدم الاعتماد على أراء الاخرين .

الوظيفة السادسة Introverted Sensing :
وبسبب تركيز ال ISFP على الحاضر، فإنه لا يرغب في الخوض في المعلومات والخبرات السابقة، إذا حاول شخص أن يقول لهم عن شيء حدث في الماضي، ينزعجون لأنه يسعى جاهدا لتحقيق الاستفادة القصوى من الأحداث والمواقف الحالية.

الوظيفة السابعه Extroverted intuition :
يعتقد فى تصوره الخاص عن الناس والأحداث ويرى المبالغة فى المناقشات  نوع من التضليل .

الوظيفة الثامنة Introverted Thinking:
يكرهون الانسحاب من بين أصدقائهم وعائلاتهم وتحليل الاخرين ببرود خاصة عندما يعارضون أرائهم الشخصية .


الحس الداخلى ال Introverted sensing

0

Introverted sensing

 وظيفة الحس الداخلى Introverted Sensing
 ال Introverted Sensing  هي أحد الوظائف الإدراكية اليونغيه تقوم بإستقبال وجمع وتخزين المعلومات، ومقارنة الأحداث الحالية بالأحداث التي وقعت في الماضي أوتوماتيكياً. تقوم هذه الوظيفة بإستعراض التجارب الماضية والبحث عن المعلومات والروابط  وتذكر الانطباعات وتخزينها و تراكم البيانات وإدراك وتذكر الطريقة التي كانت الأمور تبدو عليها دائما  فى الماضى مثل تذكر آخر مرة كنت ترتدى ملبس معين أو آخر مرة كنت في حدث مماثل .
تقوم بتخزين البيانات والمعلومات، ثم مقارنة الوضع الحالي بوضع آخر مشابه
، إهتمام كبير بالتفاصيل والحصول على صورة واضحة عن الأهداف والغايات

وظيفة الحس الداخلي Si تقارن الأحداث الماضية بالأحداث الجارية. ال Si ترتبط باستدعاء ذاكرة حية والاعتماد على التعلم التجريبي. هؤلاء الذين يملكون Si قوية يفضلون التجربة بأيديهم. على الجانب الآخر، أولائك الذين يملكون Si ضعيفة لا يستفيدون غالبا من التفاعل بهذا النحو.
إذا كنت تريده أن يتعلم شيئاً بطريقة جيده إضرب له مثال ولا تترك مجال لخياله فهو لن يثق إلا بأمثله سابقة. يرى المستقبل من منظور الماضي. 
يقوم باستدعاء التجارب السابقة وكأنها تحدث لأول مرة، وتذكر بيانات تفصيلية عنها، فهو لا يبحث عن المغامرة الحسية والقيام بمزيد من الجهد البدني مثل ال extroverted sensing بل يميل إلى المزيد من الحذر والمزيد من الروتين .