ماهو مؤشر مايرز بريجزللأنماط الشخصية !

0
الغاية من مؤشر مايرز بريجز للأنماط الشخصية (Myers-Briggs Type Indicator(MBTI هو أن تكون الأنماط النفسية التي وصفها عالم النفس السويسري كارل يونج في كتابه  مفهومة لعامة الناس.
(تصنيف كارل يونج للإنماط النفسية)
جوهر النظرية هو أن  الكثير من الإختلافات الظاهرة في السلوك بين الناس والتي قد تبدو عشوائية هي في الواقع منهجية وخاضعة لنظام معين.
وسبب هذا الإختلافات الظاهرة التباين الكبير في الطرق التي يفضل بها الأشخاص وإدراك العالم وإصدار الأحكام.
الإدراك هو الوسيلة التي يستوعب بها الشخص الأشياء، الناس، الأحداث، الأفكار.
إصدار الأحكام هو الطريقة التي يتم بها الوصول إلى الإستنتاجات وإصدار القرارات حول الأشياء التي تم إستقبالها وتصورها.

إذا كان الناس يختلفون في الطرق التي يتم بها الإدراك والطرق التي يتم بها التوصل إلى النتائج إذن من المعقول إختلافهم في الإهتمامات، ردود الأفعال، القيم، الحوافز والمهارات.
إبتكار وتطوير مؤشر مايرز بريجز للأنماط الشخصية كان هدف إيزابيل مايرز بريجز وأمها كاثرين بريجز لجعل نظرية الإنماط سهلة المنال للأفراد والجماعات.
الهدف من المؤشر هو معرفة التفضيلات الفطرية للوظائف العقلية في نظرية كارل يونج.
أُسس تصنيف مايرز بريجز هي:
 الإنبساط مقابل الإنطواء  Introverted vs Extroverted
الحس مقابل الحدس Intuition vs Sensation 
التفكير مقابل الشعور Feeling vs Thinking
الصرامة مقابل المرونة Judging vs Perceiving 
العالم المُفضل
الإنبساط والإنطواء هو أول زوج من التفضيلات النفسية، من أين تستمد طاقتك النفسية بالفطرة هل من العالم الخارجي أم من العالم الداخلي.
لايوجد شخص إنبساطي 100% ولا إنطوائي 100% الجميع يُمضي بعض الوقت منبسط وبعض الوقت منطوي لكن نتحدث هنا عن الفطرة التي تغلب على النفس ولا توجد علاقة بين الإنطواء والخجل مفهوم الإنبساط والإنطواء يعني فقط إتجاه الطاقة النفسية نحو الداخل أم نحو الخارج تخيل الطاقة النفسية مثل بطارية الشحن كيف تقوم بشحن طاقتها وكيف يتم استنزافها.
قم بإلقاء نظرة على الوصف الوارد أدناه وحدد أيهما الأكثر سهولة وراحة بالنسبة لك بالفطرة هل تفضل التركيز على العالم الخارجي أم تعيش في عالمك الداخلي هذا يسمي الإنبساط مقابل الإنطواء.

الإنبساط -Extroverted:
الشخص المُنبسط يحصل على طاقته من الإنخراط في الأنشطة الإجتماعية، يشعر بالراحة ويكون مُتحمس بالظهور والتفاعل مع الجمهور فيحصل على طاقته من التفاعل معه.


الإنطواء-Introverted:
يحصل على طاقته بالتعامل مع الأفكار، الصور، الذكريات داخل رأسه، يفضل إنجاز المهام لوحده وإذا كانت في حضور أحد يكون واحد أو إثنان من المُقربين منه، يشعر بالراحة في الجلوس لوحده أكثر من الإنخراط وسط الجمهور والتفاعل مع الأنشطة الإجتماعية التي تستنزف طاقته.

المعلومات
الزوج الثاني من التفضيلات النفسية هو الحس مُقابل الحدس هل تقوم بإعطاء الكثير من الإنتباه بالفطرة إلى الحقائق والمعلومات الأساسية التي تقوم باستيعابها عن طريق الحواس الخمسة أم تقوم بإعطاء الإنتباه فطرياً إلى الإنماط والإحتمالات في المعلومات التي تقوم باستقبالها هذا يسمى الحس مقابل الحدس.
لا يوجد شخص يقوم بإدراك العالم من حوله بنسبة 100%  كما تخبره الحواس الخمسة ولا يوجد شخص يدرك العالم من حوله بنسبة 100% من خلال المعاني والإحتمالات في المعلومات التي يقوم باستقبالها نتحدث هنا عن الطريقة الفطرية التي يفضلها كل شخص بدون وعي منه أو حتى بدون بذل مجهود.
أي من الأوصاف التالية يبدو طبيعي بالنسبة لك

الحسي-Sensation :
يقوم بدون وعي بدفع الإنتباه نحو العالم المادي الفيزيائي الحقيقي من حوله ماذا أرى ماذا أسمع، يلاحظ الحقائق ويتذكر التفاصيل هذا هو المهم بالنسبة له، يريد رؤية الإستخدام العملي للأشياء ويتعلم بطريقة أفضل عندما يرى الاستخدام العملي للأشياء التي يتعلمها،
ولسان حاله يقول التجربة العملية تخاطبني أفضل من الكلمات.

الحدسي-Intuition :
يقوم بدون وعي بدفع الإنتباه نحو الإنطباعات أو المعاني والأفكار في المعلومات التي يحصل عليها، يتعلم من خلال التفكير في حل المشكلات بدلاً من الإستناد إلى الخبرة العملية.

مِثال للتقريب انظر لصورة هذا الكوب قليلاً وحاول أن تقوم بوصفه في عدة كلمات، لا تُكمل قراءة قبل أن تقوم بوصفه في مخيلتك أو بكتابة الوصف على ورقة.

 ماهو مؤشر مايرز بريجزللأنماط الشخصية!
الشخص الذي يعتمد على الحس في إدراك المعلومات سيقوم بكتابة الحقائق التي يُدركها بحواسه الخمسة حول الكوب مثل الكوب لونه أبيض وطوله حوالي 8 سم ومصنوع من الورق المقوى.
الشخص الذي يعتمد على الحدس في إدراك المعلومات سيقوم بعمل قصة حول الكوب مثل أن الورق المقوى ضار للبيئة، وأن الكوب رديء ولن يتحمل درجة الحرارة العالية للمشروبات الساخنة...الخ.
           
القرارات
التفضيل النفسي الثالث يصف الطريقة التي تُفضلها في إتخاذ القرارات، هل تضع في الإعتبار المباديء الموضوعية والحقائق المُجردة أم تقوم بمراعاة الناس والأطراف ذات العلاقة. (التفكير مقابل الشعور).
لاتخلط بين الشعور والعواطف ولا بين التفكير والذكاء أيضاً لايوجد أحد يقوم بإتخاذ القرارت بناء على التفكير 100% ولا الشعور 100% لكن يغلب أحدهم على الشخص ويكون هو الأكثر راحة بالنسبة له عند استخدامه
أي من الأوصاف التالية يبدو طبيعي بالنسبة لك

التفكير-Thinking:
عندما يقوم باتخاذ قرار يقوم بالبحث عن الحقائق الأساسية ويضعها في محل الاعتبار ويحاول أن يكون غير شخصي ولا يسمح لرغبات الفرد الشخصية أو رغبات الآخرين التحكم في القرار. يفضل قول الحقيقة بغض النظر عن تأثير ذلك على الآخرين

الشعور-Feeling :
يعتقد أنه يتخذ القرار الأفضل عندما يضع إهتمامات الناس ووجهات نظرهم ذات العلاقة موضع إعتبار. يفعل كل مايستطيع لكي يحافظ على التناغم بينه وبين الناس. يعتقد أن الحفاظ على التناغم بينه وبين الناس وان يكون لبقاً معهم أفضل من قول الحقيقة مُجردة.


النظام
التفضيل النفسي الرابع يصف الطريقة التي تُحب أن تعيش بها العالم الخارجي، هل أسلوب حياتك الخارجي يميل إلى أن يكون أكثر تنظيماً أم أكثر مرونة.  وهذا المحور يصف التوجه نحو الخارج سواء في إتخاذ القرارت أو في استقبال المعلومات.
أي من الأوصاف التالية يبدو طبيعي بالنسبة لك

حُكمي ( من إصدار الأحكام )-Judging  :
يفضل التخطيط والنظام في حياته، يحب إنهاء وحسم الأمور،  يفضل الإستقرار والنظام ويشعر بالراحة عند اتخاذ القرارات، يفضل الحدود الواضحة ويريد إبقاء حياته تحت السيطرة قدر الإمكان. يقوم بكتابة قائمة للمهام الواجب إتمامها، يريد إنهاء أعماله أولاً ثم الحصول على فترات الراحة، يقوم بإنهاء أعماله قبل الموعد النهائي.

الإدراكي-Perceiving :
الشخص الإدراكي يستخدم الوظائف الإدراكية الحس والحدس في العالم الخارجي بعكس الشخص الحكمي يقوم باستخدام الوظائف الحكمية في العالم الخارجي، الشخص الإدراكي مرن ومُتكيف وعفوي، يريد التكيف مع العالم الخارجي بدلاً من محاولة تنظيمه ويبقى منفتح تجاه الأفكار والمعلومات الجديدة و يترك خياراته مفتوحة دائما.

عندما تقرر التفضيلات الخاصة بك في كل فئة يكون لديك نوع الشخصية الخاص بك والتي يمكن التعبير عنها بأربعة أحرف مثل
Infj or Estj .

في النهاية: جميع الأنماط الشخصية ال 16 متساوية ولايوجد نوع أفضل من آخر والهدف هو أن نفهم ونُقدر الإختلافات بين الناس
للقيام بالإختبار المطور من قبل مايرز بريجز- مترجم للعربية -  انقر هنا ، الملايين من الناس تقوم باستخدام هذا المؤشر سنوياً والذي تم تطويره بداية من عام 1962 م.

تصنيف يونج للأنماط الشخصية

8
في كتابهِ Psychological Types الأنماط النفسية 1920م والمترجم على يد Godwyn Baynes عام 1923م وفي الفصل العاشر من الكتاب قام عالم النفس السويسري كارل غوستاف يونج بكتابة وصف عام للأنماط النفسية ثم لاحقاً قام بشرح الوظائف العقلية كُلٍ على حدة. تستطيع قراءة النص الأصلي للجزء العاشر من الكتاب من خلال هذا الرابط ، لكن قبل الدخول في الوظائف العقلية كما وصفها يونج يجب أن يكون الحديث أولاً عن بعض أساسيات تصنيف يونج.
في البداية تصنيف يونج يتكون من 6 عناصر أول عنصرين هما الإتجاه إما الإنبساط والإنطواء وهذا يوضح إتجاه اللبيدو( الطاقة النفسية) سواء للداخل أم للخارج الأربعة عناصر الباقية هم أربعة وظائف، التفكير، الشعور، الحس، الحدس ولكل وظيفة من الأربعة إتجاهين إنبساطي أو إنطوائي ومن هنا أتت الوظائف العقلية الثمانية.

الإنطواء كما يصفه يونج هو توجه اللبيدو (الطاقة النفسية) إلى الداخل ويعبر عن سيادة الجزء الشخصي  مثل الأفكار والمشاعر الداخلية والخبرات الشخصية وهذا يعني أن علاقة الشخص المنطوي بالعالم الخارجي تُلون برأيه الشخصي والذاتي والغير موضوعي، يعني أن الطريقة التي يُدرك ويقرر بها تتوقف أكثر على العالم الداخلي أكثر من العالم الخارجي.
مفهوم اللبيدو عند كارل يونج مختلف عن مفهومه عند فرويد، اللبيدوعند فرويد يقصد به الطاقة الغريزية الطبيعية واستخدمه بهدف إبراز قيمة الغرائز الطبيعية وجعلها المؤثر الأول في السلوك الإنساني. بينما عند كارل يونج اختلف المفهوم كثيراً فكان يقصد بهِ الطاقة النفسية بشكل عام

أما الإنبساط هو توجه الطاقة النفسية إلى الخارج والإنبساط لا يعني ولا يضمن وجود مهارات اجتماعية مرتفعة ولكنه مَعني بتوجه الطاقة النفسية إلى الخارج فقد يكون على علاقة جيدة مع الجميع أو قد يقوم بالدخول في معارك مع الجميع ويعبر الإنبساط عن سيادة الجزء الموضوعي والتفكير والتصرف إستجابة للظروف الخارجية.

الوظائف الأربعة تتكون من زوجين متضادين الحس والحدس يشكلون الزوج الأول وهما وظائف غير عقلانية أو إدراكية واعتبر يونج الوظائف الإدراكية غير عقلانية ليس لأن نتائجها غير منطقية أو غير عقلانية، بل بسبب الطريقة الغير واعية التي تتلقي بها هذه الوظيفة المعلومات ثم القيام باستخلاص النتائج دون القيام بالقدر المعقول من التفكير.
الحس يأخذ الانطباعات من العالم المادي عن طريق الحواس الخمسة مما يؤدي إلى شخصية واقعية بعكس الحدس الذي يؤدي إلى تكوين شخصية خيالية.

الوظاف العقليةالتفكير والشعور وظائف عقلانية أو حُكمية، التفكير ينظر إلى الأمور بطريقة مستقلة ويريد وضع الأشياء في إطار منطقي أما الشعور يقرر بناء على القبول تجاه الشيء من عدمه.
وهذه الوظائف لاتتطور في كل شخص أو تستخدم بنفس القدر وكقاعدة عامة أحد هذه الوظائف تصبح هي النهج الرئيسي للشخص في الحياة وتسمى الوظيفة الرئيسية ونتيجة لذلك الوظيفة المُعاكسة للوظيفة الرئيسية يتم قمعها جزئياً وتسمى الوظيفة الرابعة 
أما الوظيفتين في المنتصف يكونا أقل استقطاباً وأحد هاتين الوظيفتين تكون الوظيفة المُساعدة والتي تدعم وتوازن الوظيفة الأولى وهذا ليس بقاعدة صارمة، كلاً من الوظيفتين في المنتصف يمكنهما أن يقوما بدور الوظائف مساعدة.
يعني بإلإمكان القول أن ترتيب الوظائف العقلية كالتالي، الوظيفة الرئيسية والمهيمنة، الوظيفة المساعدة الأولى، الوظيفة المساعدة الثانية (الثالثة)، الوظيفة الوظيفة الرابعة.مثال إذا كان التفكير هو الوظيفة المُهيمنة يكون الشعور هو الوظيفة الرابعة والحس والحدس في المنتصف.

الخلاصة
اتجاهين إنبساطي وانطوائي، أربعة وظائف: إثنان إدراك الحس والحدس وإثنان حكم التفكير والشعور، أحد هذه الوظائف رئيسي ومهيمن (الوظيفة الأولى) ونقيضها غير واعي (الوظيفة الرابعة) وإثنان في المنتصف كوظائف مساعدة. 

لعمل إختبار تحديد الشخصية يُرجى النقر هنا